Sharks Defy Expectations: Incredible Dorsal Fin Regeneration Found in Silky Sharks

اكتشاف مذهل: تجدد زعنفة الظهر المذهل لأسماك القرش الحريرية

لقد قام العلماء بإحراز اكتشاف مثير في دراسة أسماك القرش الحريرية قبالة سواحل جوبيتر في فلوريدا. أثناء محاولتهم رصد طرق هجرة هذه المخلوقات الغامضة، عثروا الباحثون عن طريق الخطأ على ظاهرة مذهلة – إعادة تجدد زعنفة الظهر في قِروش تم وضع علامات على جسمها.

تعتبر أسماك القرش الحريرية، المعروفة بجلدها الناعم وبطول يصل إلى 10 أقدام، لغزًا دائمًا خلال غيابها عن جنوب فلوريدا خلال بقية العام. في محاولة لاكتشاف حركتها، تم تثبيت أجهزة تعقب تحمل نظام تحديد المواقع العالمي على الزعانف الظهرية لـ 10 أسماك قرش حريرية في عام 2022. تنقل هذه العلامات، المصممة لتفصل تدريجياً دون إلحاق أذى تذبذبات، الإحداثيات عبر الأقمار الصناعية، مما يمكن العلماء من رصد رحلاتها في المحيط.

ولكن القرش الذي تم توثيقه بوضع العلامة جذب انتباه الفريق. التقط المصور تحت الماء جوش شيلنبرج صورًا لجرح قاس في زعنفة الظهر للقرش. وبشكل مدهش، كان الجرح متطابقًا مع شكل العلامة الفضائية المفقودة، مما يشير إلى أن شخصًا ما قام بإزالتها بشكل متعمد. لحسن الحظ، كان القرش قد ظل لديه علامة هوية بلاستيكية، مما يؤكد هويته كواحدة من الدراسة. وقد أثار هذا الشخص، الذي يحمل الرقم #409834، مشاعر متباينة لدى الفريق – فرح بأنه نجا، وحزن بسبب فقدان البيانات العلمية.

على عكس كل التوقعات، وصلت صور القرش ذاته بعد عام، كشفت عن تجدد تام للزعنفة الظهرية. بشكل مدهش، لم يتم تجديد الجرح فحسب، بل نمت الزعنفة الظهرية لتصبح أكبر بنسبة 10.7٪ من حجمها بعد الإصابة في عام 2022. وفي غضون 332 يومًا فقط، استطاع القرش تجديد أنسجة كافية لاستعادة ما يقرب من 90٪ من حجم زعنفته الظهرية الأصلي.

تتجاوز أهمية هذا الاكتشاف إطار أسماك القرش الحريرية فحسب. في حين أن نمو الأطراف موثق بشكل جيد في أنواع أخرى من الكائنات البحرية، فإن تجدد زعنفة الظهر في القروش لا يحدث كثيرًا. فقط تم توثيق حالة واحدة أخرى – قرش الحوت في المحيط الهندي في عام 2006. وتثير قدرة علاج القروش على الشفاء، التي لم تُفهم بعد بشكل كامل، تساؤلات العلماء.

الآن يروج المرشح لنيل درجة الدكتوراه، تشيلسي بلاك، وفريقها للتعاون مع الغواصين والمصورين لمراقبة عملية الشفاء في الدراسات التي تستخدم أجهزة التعقب بنشاط. يسلط اكتشاف هذا الأمر الضوء أيضًا على أهمية تثقيف الجمهور حول أهمية دراسات التعقب الفضائية لتجنب التدخل الغير قصَد. ومن خلال تعزيز الفهم الأكبر، يأمل الباحثون في كشف المزيد من أسرار القدرات التجددية المذهلة لهذه الكائنات الرائعة.

الأسئلة المتداولة:
1. ما هو الاكتشاف الجديد الذي قام به العلماء قبالة سواحل جوبيتر في فلوريدا؟
لقد اكتشف العلماء تجدد زعنفة الظهر في قرش حريري تم وضع علامة عليه، وهو ظاهرة كانت نادرة وغير معروفة بشكل كبير.

2. كيف توصل الباحثون إلى هذا الاكتشاف؟
أثناء محاولة رصد طرق هجرة أسماك القرش الحريرية، تم تثبيت أجهزة تعقب تحمل نظام تحديد المواقع العالمي على زعانف الظهر لـ 10 قروش. تمت إزالة علامة القمر الصناعية المثبتة على أحد القروش المراقبة بشكل متعمد، ولكن بعد عام واحد، تبين أن زعنفة القرش قد شفيت تمامًا ونمت لتصبح أكبر بنسبة 10.7٪ من حجمها الأصلي.

3. هل تشتهر أسماك القرش الحريرية بسماتها المميزة؟
تشتهر أسماك القرش الحريرية ببشرتها الناعمة وقدرتها على النمو حتى طول 10 أقدام. وكانت لغزًا خلال غيابها عن جنوب فلوريدا لبقية العام.

4. هل تم رصد تجدد زعنفة الظهر في أنواع أخرى من أسماك القرش؟
تعتبر تجديد زعنفة الظهر ظاهرة نادرة في أسماك القرش، حيث لا يوجد سوى حالة واحدة موثقة أخرى في قرش الحوت في المحيط الهندي في عام 2006.

5. ما هي الآثار المترتبة على هذا الاكتشاف؟
يثير اكتشاف تجدد زعنفة الظهر في أسماك القرش الحريرية تساؤلات حول قدرات الشفاء لدى القروش وقدراتها التجددية. كما يبرز أهمية تثقيف الجمهور حول دراسات تعقب الأقمار الصناعية والتدخل غير القصدية الناتجة عنها.

تعاريف:
– أسماك القرش الحريرية: نوع من الأسماك القرشية معروف بجلدها الناعم وقدرتها على النمو حتى طول 10 أقدام.
– أجهزة تعقب تحمل نظام تحديد المواقع العالمي: أجهزة تستخدم الأقمار الصناعية لتحديد موقع الكائن أو الشخص بدقة.
– الزعنفة الظهرية: الزعنفة الموجودة على ظهر سمكة القرش أو أية كائنات بحرية أخرى.
– التجدد: عملية إعادة نمو أو استعادة أجزاء الجسم أو الأنسجة المفقودة أو التالفة.
– تعقب بواسطة الأقمار الصناعية: إرفاق أجهزة تتبع بواجهة قِمر صناعي بحيوان يستخدم الأقمار الصناعية لنقل بيانات الموقع.

روابط مقترحة:
– الحيوانات في ناشيونال جيوغرافيك
– ثقافة أسماك القرش